نبات الجنسنغ وفوائده

فقد تناول المشاركون في الدراسة من المصابين وغير المصابين بالسكر ثلاثة غرامات من أعشاب الجينسينج التي تزرع في أونتاريو بكندا قبل تناول وجبة الطعام الاختبارية بأربعين دقيقة أو أثناء الأكل ، وقد تم تقليص نسبة السكر في الدم عند المصابين وغير المصابين بمرض بالسكر بعشرين في المئة، لكن غير المصابين لم يستجيبوا إلا عندما تناولوا الأعشاب قبل الطعام بأربعين دقيقة ، ورغم أن النتائج تبدو مشجعة إلا أن مساعد رئيس الأبحاث في شعبة علوم التغذية في جامعة تورنتو يقول إنه ليس من الحكمة أن يبدأ الناس باستخدام هذه الأعشاب بهدف السيطرة على نسبة السكر في الدم قبل إجراء المزيد من البحوث .

الآثار الطويلة الأمد :
وقال إن هذه الدراسة أولية وقصيرة الأمد ولا تشير إلا إلى الحاجة إلى المزيد من الأبحاث، فلا أحد يعلم التأثيرات الطويلة الأمد لاستهلاك الجينسينج وبسبب نقص المعايير الموحدة فيما يخص الأعشاب فليس معروفا إذا كانت هذه النتائج تنطبق على كل منتجات الجينسينج، كذلك لا أحد يعرف الفرق في تأثيرات الأنواع المختلفة من الأعشاب مثل الجينسينج الياباني أو الصيني .

ويعتبر الجينسينج أكثر الأعشاب استخداما في العالم وهناك عدة أنواع بما في ذلك النوع الياباني والصيني والأمريكي والسايبيري .
وخلال ألفي عام من استخدام طب الأعشاب الصيني استخدم الجينسينج كمقو ذي خصائص علاجية ووقائية وكمنشط جنسي ، إلا أن معظم هذه المزاعم مبنية على ملاحظات وتجارب شخصية وليس على حقائق علمية ، ولم تجر اختبارات للجينسينج على الإنسان إلا حديثا باستخدام أساليب وتقنيات علمية صارمة .وقد رحبت جمعية داء السكري بنتائج الدراسة وقالت إن مستحضر الجينسينج هو أحد المستحضرات التي يعتقد أن لها تأثيرات نافعة غير أن متحدثا باسم الجمعية قال إن الدراسة مثيرة للاهتمام لكنه ليس هناك أي دليل على وجود منفعة أكيدة وإن الجمعية تنصح الناس بعدم استخدامه كبديل للعلاج الذي يتلقونه حاليا.


والجينسينج نبات عرف فوائده الكوريون والصينيون واليابانيون منذ عدة قرون ويستعمل من عشب الجينسينج الجذور وتوجد على عدة اشكال فهي موجودة على شكل جذور تؤخذ جافة أو طازجة وتوجد على شكل شراب أو على شكل اوراق شاي أو على شكل كبسولات، وهذه العشبة تعيش أكثر من مائة سنة ويتم جمع المحصول كل ست إلى سبع سنوات، وتعالج العشبة العديد من الامراض فهي تنفع في معالجة اضطرابات الجهاز الهضمي والصداع والأرق والزكام والارهاق كمقو عام لذلك فهي تنفع للطلبة اثناء الامتحانات وكفاتح للشهية، وكعلاج للعجز الجنسي ويفيد في زيادة المناعة للجسم، ويستعمل في علاج السرطان ولتحسين مقاومة الجسم للالتهابات.



والجينسينج يفيد الرياضيين لاعطائهم القوة والنشاط ويقاوم التعب خلال التمارين والمسابقات الرياضية وهو لا يحتوي على أي مادة مذكورة في قائمة المواد الممنوعة من قبل اللجنة الاولمبية الدولية، وينفع الجينسينج في حالات تحسين الذاكرة وزيادة التركيز، وقد بينت النتائج المعملية ان الجينسينج يخفض نسبة السكر في الدم مثل ما يخفض الانسولين السكر تماماً ولذلك يجب ملاحظة ذلك من قبل الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر عند اخذ الجينسينج مع أدوية السكر الاخرى ومراقبة نسبة السكر في الدم.وتناول الجينسينج بصورة منتظمة يعزز وظائف الكبد بتنشيطه الدورة الدموية في الجسم، كذلك ثبت بالتجارب المعملية ان الجينسينج يساعد على تكوين الهيموجلوبين ويقوي عضلة القلب ويحسن النظام القلبي الوعائي ويقلل من حاجة القلب إلى الاكسجين ويمنع تكوين الجلطات الدموية، والجينسينج يساعد الجسم على الشفاء من كثير من الأمراض، وهو منشط عام لجميع أجهزة الجسم الاخرى وهو فاتح للشهية لذلك فهو يزيد الوزن ويعطي نضارة للبشرة.


منقول